أدانت الجمهورية الإسلامية على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية التفجيرات الإرهابية التي وقعت في مطار اسطنبول الدولي مخلفة عشرات الضحايا ما بين قتيل وجريح.

أن بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية اعرب عن استنكاره للتفجيرات الإرهابية التي هزّت مطار اسطنبول في تركيا ليلة أمس، بعدما شنّ ارهابيون هجوما انتحاريا على المتواجدين في باحات المطار ما اوقع الكثير من الضحايا المدنيين.

وأضاف بهرامي : أن هذا الحادث الإرهابي يؤكد للجميع أن مواجهة الإرهاب هي ضرورة ملحة وأنها تتطلب تكاتف المجتمع الدولي للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن ظاهرة التطرف والإرهاب لاتعرف حدودا ولا تميز بين الشعوب ، موضحا أن الجمهورية الإسلامية أبدت استعدادها الكامل للتعاون المشترك لاجتثاث هذه الظاهرة المشؤومة والخطيرة.