اعلن نائب رئيس شركة المطارات الايرانية الغاء الرحلات الجوية من والى مطاري مهر آباد والامام الخميني (رض) بالعاصمة طهران بسبب استمرار تساقط الثلوج وانحسار مدى الرؤية الافقية.

وافادت برس شيعة ان نائب رئيس شركة المطارات والملاحة الجوية “حسن اسفندياري” صرح للاذاعة الايرانية صباح اليوم الاحد حول وضع المطارات في البلاد قائلا: ان التساقط الكثيف للثلوج وتدني مدى الرؤية الافقية اعاق هبوط واقلاع الطائرات في مطاري مهر آباد والامام الخميني (رض)، ولهذا السبب فقد تم الغاء الرحلات الجوية في هذين المطارين منذ الساعة الثامنة والنصف من مساء أمس السبت (+3.5 تغ).
واوضح انه تم لحد الآن ازالة الثلوج لعدة مرات من مدارج مطاري طهران ولكن لا توجد امكانية لهبوط واقلاع الطائرات بفعل كثافة الثلوج، مشيرا الى ان مسؤولي مطار الامام الخميني (رض) اعلنوا استعداد المطار لهبوط واقلاع الطائرات بعد تحسن الرؤية الافقية لكن يجب على شركات الطيران كذلك الاستعداد للقيام بالرحلات الجوية.
ولفت نائب رئيس شركة المطارات والملاحة الجوية الى ان مطاري مهرآباد والامام الخميني (رض) يعتبران المطارين الرئيسيين في البلاد التي تنطلق منهما او يستقبلان الرحلات الجوية، وعلى هذا الاساس فاذا توقفت الرحلات الجوية في هذين المطارين فان ذلك سيؤثر على بقية المطارات في البلاد.
واشار “اسفندياري” الى ان مدى الرؤية الافقية في مطار مهر آباد اقل من 500 متر وفي مطار الامام الخميني (رض) 600 متر في الوقت الحاضر، كما ان الطريقين السريعين الذين يربطان مطار الامام الخميني (رض) وهما الطريقان السريعان طهران – قم وطهران – ساوه مغلقان بسبب تساقط الثلوج مما سببا في مشاكل في نقل المسافرين./انتهى/