أفادت مصادر في الرئاسة التركية بأن السلطات الأمريكية وافقت على وقف تزويد “وحدات حماية الشعب” الكردية في سوريا بالأسلحة.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية اليوم السبت عن المصادر المذكورة قولها إن هذا الاتفاق تم التوصل إليه الليلة الماضية في مكالمة هاتفية بين المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ومستشار الأمن القومي في الإدارة الأمريكية الجنرال هربرت ريموند ماكماستر.

وذكرت المصادر أن المكالمة تناولت عملية “غصن الزيتون” التي تجريها القوات التركية مدعومة من مليشيات “الجيش السوري الحر” ضد المسلحين الأكراد المسيطرين على منطقة عفرين الحدودية شمال سوريا وخاصة الحرب على “وحدات حماية الشعب” و”داعش” و”بقية التنظيمات الإرهابية”، علاوة على عملية الانتقال السياسي في سوريا.

وتابعت المصادر أنه “جرى خلال المكالمة الهاتفية التأكيد على مسألة عدم تزويد الولايات المتحدة الأمريكية تنظيم “ب ي د/ ي ب ك” بالأسلحة، وضرورة الأخذ بعين الاعتبار المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا”، مضيفة أن الطرفين اتفقا على التنسيق الوثيق للحيلولة دون سوء الفهم.

المصدر: الأناضول