فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة ضد 21 مواطنا روسيا وأوكرانيا (أغلبهم من مقاطعتي دونيتسك ولوهانسك) بالإضافة لتسع شركات مسجلة في أوكرانيا وروسيا، وذلك بحسب وثيقة صدرت عن وزارة الخزانة الأمريكية.

وضمت القائمة مسؤولين رفيعي المستوى من روسيا، بمن فيهم من مؤسسة “سورغوت نفط غاز” وشركات روسية أخرى.

كما أوضحت الوثيقة نظام العقوبات بحق 12 شركة، وبحسب الوثيقة فقد تم فرض هذه العقوبات على خلفية الوضع في أوكرانيا.

وفي وقت سابق أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف بأن روسيا سترد على العقوبات التي ستفرض عليها من الجانب الأمريكي، وبأن مبدأ المعاملة بالمثل سيكون أساس الرد الروسي.