أكد وزير الخارجية التركي، ​مولود جاويش أوغلو​، أن “​تركيا​ لن تتقيد ب​مدينة عفرين​ في عمليتها ضد الإرهابيين قرب حدودها الجنوبية ومستعدة لنقل الأعمال القتالية إلى ​العراق​” ذلك على حد تعبيره.

وأشار أوغلو إلى أن “وجودنا في ​سوريا​ سيستمر حتى نقضي على الإرهاب وتجفيف منابعه، ومن ثم سنسلم هذه الأراضي لأصحابها الحقيقيين”.

وشدد جاويش أوغلو على أن “الدعوات إلى تقييد العملية بمدينة عفرين لا تأثير لها”، موضحا أنه “مهما كان مصدر التهديد الإرهابي، ​سنجار​ أو قنديل أو شرق ​نهر الفرات​ أو منبج سنحاربه وندمره”.