قالت الإدارة الذاتية في عفرين بأن منطقة عفرين جزء من سوريا، وأن هدف تركيا اقتطاع جزء من الأراضي السورية واحتلالها، داعية الدولة السورية للقيام بواجبها حيال الحدود المشتركة مع تركيا.

وأكدت الإدارة الذاتية بأن منطقة عفرين هي جزء لا يتجزأ من سوريا، وقالت إن وحدات حماية الشعب تقوم بواجبها الوطني منذ ٦ سنوات بحماية المنطقة ضد هجمات تنظيم داعش رهابي و غيرها من المجموعات الإرهابية من القاعدة وغيرها المتواجدة على الأرض السورية وتساهم في حماية وحدة أراضي  سوريا و مؤسساتها الوطنية.

وأضاف البيان “والآن يتعرض هذا الجزء من سوريا  إلى عدوان غاشم خارجي من قبل الدولة التركية ، الامر الذي يهدد وحدة أراضي سوريا و أمن و حياة المواطنين المدنيين الذين يقيمون في منطقة عفرين ،و أن هدف هذا العدوان هو اقتطاع المزيد من الأراضي السورية من خلال احتلال منطقة عفرين”.

وختم البيان “في الوقت الذي نؤكد بأننا سنستمر بالدفاع عن منطقة عفرين امام الهجمات الخارجية المسعورة و سنتصدى لمحاولات الاحتلال التركي لعفرين ، ندعو الدولة السورية للقيام بواجباتها السيادية اتجاه عفرين و حماية حدودها مع تركيا من هجمات المحتل التركي ، حيث لم تقم بواجبها حتى الان على الرغم من الإعلان عنه بشكل رسمي ونشر قواتها المسلحة السورية لتأمين حدود منطقة عفرين”./انتهى/