کشفت وزارة النقل الصينية عن ابرام اتفاق بين ايران والصين وهونغ كونغ وبنما اليوم الخميس لاجراء تحقيقات مشتركة حول حادث اصطدام الناقلة الايرانية “سانشي”.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلاً عن مصادر إن تحقيقات دولية ستتم عبر فريق مشترك يضم ممثلين عن أربعة دول هي ايران والصين وهونغ كونغ وبنما حول ناقلة النفط الايرانية سانشي المسجلة في بنما وترفع علم هذا البلد وكانت محمّلة بـ 114 الف برميل من مكثفات الغاز (ما يعادل نحو مليون برميل)، واصطدمت في طريقها الى كوريا الجنوبية، بسفينة الشحن “كريستال” الصينية في بحر الصين قبالة شانغهاي 6 يناير/كانون الثاني الجاري، حيث نشب عن هذا الارتطام حريقا هائلا انتهى الى غرق السفينة بعد نحو اسبوع من اشتعالها، ومصرع طاقمها المكون من 32 شخصا.
من جهة اخرى تم فتح الصندوقين الاسودين للناقلة “سانجي” والسفينة “كريستال” امس الاربعاء بحضور ممثلين عن الاطراف المعنية، بهدف فك الشفرات ومعرفة اسباب الحادث. /انتهى/.