أشار قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال لقائه وفداً شاباً من صناع الأفلام الوثائقية أن أعداء النهضة الشعبية العظيمة يحاولون تحريف وتحوير الوقائع في أذهان الناس.

وأفادت وكالة برس شيعة أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل وفداً شاباً من صناع الأفلام الوثائقية يوم 11 يناير/كانون الثاني، مشيراً إلى أن أعداء النهضة الشعبية العظيمة يحاولون تحريف وتحوير الوقائع في أذهان الناس، منوهاً إلى أن ما يمكن أن ينور أذهان الناس هي الأفلام الوثائقية.

وأردف قائد الثورة الاسلامية أن صناعة الافلام الوثائقية اليوم في ايران إحدى الحظوظ الفنية التي تتمتع بها البلاد، مشيراً إلى ان هذا النوع من الفنون له قيمته الخاصة بسبب ابعاده الثورية والدينية والاخلاقية، داعياً الشباب للحفاظ على هذه الأبعاد، وعدم الانسياق وراء الشهرة وغيرها والتمسك بصفاء الفن الثوري.

وبين آية الله الخامنئي أن الفن الثوري هو فن خالٍ من الكذب والخداع والفساد والإغواء؛ هو فن اسلامي، يجب رعايته والحفاظ على قيمه.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية أن الافلام غير الوثائقية يمكن ان تلعب دوراً في هذا المجال بدون شك، إلا إن الوثائقية أكثر وضوحاً ومباشرةً في نقل الواقع واعتماده ، مضيفاً: إذا كان بإمكانكم حفظ هذا التوجه والمصداقية الثورية، سيكون بوسعكم تقديم خدمات كثيرة للبلاد والثورة والشعب وللمستقبل والتاريخ والحقيقة.

/يتبع/