قال المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني حسين نقوي حسيني ان اللجنة قامت اليوم الثلاثاء بتحليل الاحداث الاخيرة في البلاد بحضور وزير الامن محمود علوي .

وأفادت وكالة برس شيعة أن نقوي حسيني قال ان اجتماع اللجنة اليوم كرس لدراسة وتحليل الاحداث الاخيرة في البلاد بحضور وزير الامن ومساعديه وخبراء الوزارة.

واوضح النائب نقوي حسيني ان مخطط الاطاحة بالنظام ليس امرا جديدا وهو مخطط مستمر منذ اربعة عقود وان العدو لايفرق في مخططاته بين تيار سياسي او قومي او اتباع دين بل يستهدف جميع الشعب الايراني والنظام .

وأكد النائب البرلماني نقوي حسيني بان هناك مشاكل قائمة وعوامل داخلية في الحقول المالية والنقدية والاقتصادية والانتاج وفرص العمل حيث يحاول العدو استغلالها ليركب الموجة عبر اثارة الشعب وتحريكه من اجل افساح المجال لنشاط عملائه في ظل هذه الاجواء.

وأضاف بان الاجتماع ناقش مخططات العدو لتعبئة كافة طاقاته بهدف الاطاحة بالنظام والعمل على دفع وتفعيل جميع عملائه واياديه في الداخل .

واشار الى انه جرى خلال الاجتماع تحليل الحوادث الاخيرة وكيفية اندلاع الاحتجاجات والجهات المحرضة وتغلغل العملاء في اوساطهم وتحول الاحتجاجات الى اعمال شغب ونزول قوى الامن الداخلي الى الشارع واداء الاجهزة المعنية في هذه الاحداث والنزول العفوي للشعب الى الشارع تنديدا باعمال الشغب وعودة الهدوء الى المجتمع واخيرا الجهات التي مهدت لهذا التصعيد .

وذكر نقوي حسيني بانه تم خلال  هذا الاجتماع اقتراح تشكيل لجنة بعنوان لجنة الفضاء الافتراضي في هذه اللجنة وكذلك اعداد وتقديم تقرير اللجنة لاحقا الى الهيئة الرئاسية ./انتهى/