أفاد ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بنزوح أكثر 126 ألف نسمة عن عفرين منذ انطلاق “غصن الزيتون” وأن أكثر من 300 ألف نسمة مهددون بالنزوح.

وقال دوجاريك في حديث لوكالة رووداو الكردية: “بدأنا اتصالاتنا في محاولة لحلحلة الأوضاع في المنطقة، لأن 60% من أهالي عفرين هم بحاجة للمساعدات اللازمة”.

وأكد المسؤول الأممي على “ضرورة حماية المدنيين واحترام القانون الدولي من الأطراف المتنازعة”، مرجحا “مواجهة تحديات كبيرة إذا ما حاولت المنظمات الإغاثية دخول عفرين والمعارك مستمرة”.

يذكر أن تركيا بدأت عمليتها العسكرية “غصن الزيتون” في الـ20 من يناير الجاري ضد وحدات حماية الشعب الكردية الإرهابية في عفرين شمالي سوريا./انتهى/