صرح ممثل حركة الجهاد الاسلامي في طهران ناصر أبو شريف صباح اليوم أن هدف الكيان الصهيوني خلق الفساد والهيمنة على الأرض، منوهاً إلى أن حكومة ترامب تحضر مشروعاً صادماً لفلسطين والسعودية ذراعها التنفيذي.

وأفادت وكالة برس شيعة أن ممثل حركة الجهاد الاسلامي في طهران ناصر أبو شريف صرح في مؤتمر “تحرير المسجد الأقصى في أفق انتصار محور المقاومة” أن هدف الكيان الصهيوني خلق الفساد والهيمنة على الأرض.

وأردف أبو شريف أن امريكا لم توقف دعمها للعدو الصهيوني منذ عام 1948، حيث قدمت أكثر من 200 مليار دولار لاسرائيل بمعدل 500 دولار لكل اسرئيلي سنوياً.

وأضاف ممثل حركة الجهاد الاسلامي في طهران ان الدعم الامريكي للكيان الصهيوني لا يتوقف على الأمور المادية فقط، بل انها استخدمت 45 مرة حق الفيتو في مجلس الأمن لصالح اسرائيل.

واختتم أبو شريف قائلاً أن العلاقة بين امريكا واسرائيل استراتيجية بشكل كامل، ويبدو أن حكومة ترامب تريد أن تنفذ مشروعاً صادماً ومدهشاً لفلسطين، والسعودية هي ذراع امريكا في تنفيذ هذا المشروع. /انتهى/