قدم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مقال له عبر صحيفة الفايننشال تايمز اقتراحاً ايرانياً جديداً بتشكيل شبكة أمنية في المنطقة لمرحلة ما بعد داعش، داعياً الدول الأوروبية لتشجيع دول المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف أشار في مقال عبر صحيفة الفايننشال تايمز الى ان هزيمة داعش لم تحمل فقد بشارة عودة الاستقرار الى قسم كبير من المنطقة فقط  بل ان هذه الهزيمة أشعلت نار ازمات وتوترات جديدة ومن بين هذه الازمات يحاول البعض التركيز على نفث روح جديدة في العصبيات ليستغلها في الحيلولة دون عرض حقائق السياسة الخارجية لايران .

وأضاف ظريف ان داعش كشفت عن أظلم وجوه الشيطان داهل الانسان، منوهاً إلى أن الحرب على داعش يمكن أن تكون فجر مرحلة جديدة علينا خلالها أن نستخدم معجماً جديداً حتى نستطيع فهم العالم الحالي بشكل أفضل، مقترحاً تشكيل شبكة أمنية في المنطقة لمرحلة ما بعد داعش، وداعياً الدول الأوروبية لتشجيع دول المنطقة.