اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري خلال اتصال هاتفي أجراه رئيس اركان الجيش التركي الفريق خلوصي آكار معه ، اليوم الاحد، على ضرورة ان تعلن تركيا بانها لا اطماع لها في الاراضي السورية

وأفادت وكالة برس شيعة أن اللواء باقري، قال اليوم الاحد انه يجب عدم المساس بوحدة الاراضي واستقلال وسيادة سوريا ويتوجب على تركيا ان تعلن بانها لا اطماع لها في الارض السورية، علما بان مثل هذه الاجراءات لا ينبغي ايضا ان تستغل من قبل اعداء الشعب السوري واعداء العالم الاسلامي وخاصة لا ينبغي ان تستغل اميركا وحلفاؤها هذه الظروف لمآربها الطامعة في سوريا.

واكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان هذه الاجراءات العسكرية لا ينبغي ان تمس بالمفاوضات السياسية الثلاثية ومفاوضات آستانا التي حققت نجاحات لغاية الان، علما بان المشكلة والقضية الخطيرة الاخرى هي الحيلولة دون الاضرار المحتملة التي قد تلحق باهالي القرى والمدن السورية في منطقة العمليات وهو ما ينبغي الالتفات اليه.

وفي الاتصال الهاتفي قدم رئيس اركان الجيش التركي توضيحات حول عمليات الجيش التركي يوم امس في الحدود الشمالية السورية ومنطقة عفرين.

واعتبر الفريق خلوصي آكار، السبب الرئيس في بدء عمليات القصف واطلاق قذائف المدفعية في منطقة عفرين، بانه يعود الى تجمع الجماعات الارهابية في هذه المنطقة ومواجهة التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات ضد القرى والمدن الحدودية التركية.

واضاف، ان هذه الهجمات تاتي في اطار حق الدفاع المشروع من قبل الجيش التركي، بحسب قوله.

وطمأن رئيس اركان الجيش التركي بان بلاده تولي الاحترام لوحدة الاراضي السورية ومازالت ملتزمة بالمفاوضات الثلاثية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا.