أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي “علي لاريجاني” ، اليوم الأحد ، خلال لقائه رئيس برلمان غينيا بيساو “سيريانا كاسما” والوفد البرلماني المرافق له أن توسيع العلاقات البرلمانية بين البلدين يساهم في تعزيز مستوى العلاقات.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس البرلمان الايرانيأكد ، اليوم الأحد، أن الجمهورية الإسلامية الايرانية، تولي أهمية لعلاقاتها مع الدول الافريقية بما فيها غينيا بيساو معربا عن شكره لضيفه على مشاركته في المؤتمر الـ13 لبرلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي، مضيفا: نأمل ان تؤدي زيارتكم الى ايران الى رفع مستوى العلاقات في المجالات الاقتصادية والتجارية.

هذا وقد عبر رئيس برلمان غينيا بيساو عن سعادته من زيارته لايران مشيدا بشخصية لاريجاني ووصفها بالمؤثرة، مخاطبا لاريجاني: انكم قادرون على المساعدة في تطوير مستوى العلاقات بين البلدين.

كما أوضح سيريانا كاسما حول الهدف من زيارته الى إيران انه ” فضلا عن المشاركة في المؤتمر بغية تطوير التعاون مع الدول الاسلامية، قمت بزيارة ايران على رأس وفد برلماني بهدف اعلان استعداد بلادي لتنمية التعاون الاقتصادي والبرلماني”. 

كما أعرب عن امله بأن تشهد ايران وغينيا بيساو في المستقبل علاقات أوثق وأكثر تطورا من خلال الكشف عن مجالات التعاون التجاري والاقتصادي./انتهى/