عبرت الخارجية المصرية عن رفضها للعمليات العسكرية التركية في عفرين شمالي سوريا واعتبرها “انتهاكا جديدا للسيادة السورية”.

وجاء في بيان للوزارة الخارجية المصرية ، “أعربت جمهورية مصر العربية عن رفضها للعمليات العسكرية التي تقوم بها القوات التركية ضد مدينة عفرين في شمال غرب سوريا، باعتبارها تمثل انتهاكا جديدا للسيادة السورية، وتقوض جهود الحلول السياسية القائمة وجهود مكافحة الإرهاب في سوريا”.

وأكد البيان، “على موقف مصر الثابت الرافض للحلول العسكرية، لما تؤدي إليه من زيادة معاناة الشعب السوري الشقيق”، مطالبا البيان بانخراط جميع أطياف الشعب السوري في مفاوضات جادة في إطار “عملية سياسية تتسم بالشمولية والموضوعية دون إقصاء لأي طرف، مع ضرورة الحفاظ على سيادة ووحدة الأراضي السورية”.

وبحسب قناة Haberturk التركية نقلا عن رئيس الوزراء بنعلي يلدريم إن قوات الجيش التركي دخلت منطقة عفرين السورية، وهو ما نفته الوحدات الكردية، مشيرة إلى تمكنها من صد الهجوم التركي./انتهى/