شدد الرئيس الايراني حسن روحاني ، اليوم السبت، على ضرورة تطوير العلاقات المصرفية بين طهران ونيقوسيا ودوره في ارتقاء مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الرئيس حسن روحاني لفت خلال مراسم تسلمه اوراق اعتماد سفير قبرص المعتمد في طهران ” بتروس ناكوزيس” اليوم السبت، الى الامكانيات الجيدة جدا لدى البلدين في المجالات الاقتصادية، وقال انه بارتقاء العلاقات المصرفية يمكن تحقيق طفرة في مستوى العلاقات الاقتصادية. 

واضاف “اننا بحاجة الى علاقات مصرفية مناسبة لإجل تطوير العلاقات الشاملة، كما ان طهران لديها تعاون مصرفي مع العديد من الدول الاوربية والاقليمية”.

واعتبر الرئيس الايراني علاقات بلاده مع قبرص بالطيبة والمتينة، داعيا سفير قبرص الجديد الى بذل جهود لتعزيز العلاقات المصرفية وتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وفي جانب آخر من حديثه أكد ان الاتفاق النووي مهم جدا للسلام والاستقرار والتنمية في المنطقة، مبينا ان ايران ستبقى ملتزمة بالاتفاق النووي مادامت اطراف المفاوضات هي الاخرى ملتزمة به.

ونوه الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو الى السلام والتنمية في المنطقة والعالم وقال : نعتقد ان مشكلة قبرص يمكن تسويتها عن طريق الحوار، وايران تدعم استقلال ووحدة اراضي قبرص. 

هذا وقد وصف السفير القبرصي في طهران، العلاقات بين طهران ونيقوسيا بالعريقة والمتينة مشيدا في نفس الوقت بمواقف ايران المبدئية بخصوص بلاده وقال ان قبرص تعي وتثمن الدور الهام جدا للجمهورية الاسلامية الايرانية بخصوص احلال السلام والأمن في المنطقة والعالم. 

واعلن ناكوزيس ان ايران وقبرص لديهما اهداف مشتركة تتمثل في ارساء السلام والهدوء في المنطقة ونعتقد ان الاتفاق النووي يجب ان يبقى وان هذا الاتفاق بامكانه ان يساعد في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة./انتهى/