أكد مسؤول بالقوة البحرية البنمية “فرناندو سولارزانز” عدم وجود دليل على أن ناقلة النفط الايرانية “سانتشي” الغارقة في بحر الصين قد انتهكت بروتوكولات الامن والسلامة، لافتا الى ان التحقيقات بهذا الشأن قد تستغرق عدة أشهر او سنوات.

وأفادت برس شيعة أنه وفق تحقيقات أولية، فان ناقلة النفط الايرانية “سانتشي” الغارقة في بحر الصين راعت بروتوكولات الامن والسلامة.

وأشار “فرناندو سولارزانز” لرويترز، الى عدم وجود دليل على أن الناقلة النفطية قد انتهكت تلك البروتوكولات، غير أن التحقيقات بهذا الخصوص قد تستغرق عدة أشهر او سنوات.

ويشار الى أن الصندوق الاسود للناقلة ولاجراء التحقيقات اللازمة، تم تسليمه لبنما، على خلفية أن الناقلة مسجلة فيها وترفع علمها.  

يذكر أن الناقلة الايرانية المحملة لنحو مليون برميل من مكثفات الغاز قد اصطدمت مع سفينة شحن صينية قبل أسبوعين، واشتعلت النيران فيها لمدة اكثر من اسبوع، وبالتالي غرقت قبالة “شانغهاي” بالساحل الشرقي من بحر الصين، ما أدى لمصرع جميع طاقمها المكون من 32 فردا منهم 30 ايرانيا و2 من بنغلادش./انتهى/