اعلنت مصادر فلسطينية عن استشهاد شاب في مدينة جنين بالضفة الغربية إثر اشتباكات مع قوة عسكرية للعدو الصهيوني كانت قد اقتحمت منزل منفذ عملية قتل الحاخام.

وأفادت برس شيعة نقلاً عن فلسطين اليوم أن شاب فلسطيني مقاوم استشهد امس الأربعاء وأصيب جنديان “”إسرائيليان” أحدهما بصورة خطيرة، في اشتباك مسلح في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد المقاوم أحمد نصر جرار 22 عاماً برصاص الاحتلال الإسرائيلي، فيما اعتقل اثنين آخرين في جنين.

وأشار موقع مفزاك “الإسرائيلي” إلى أن قوة عسكرية خاصة من قوات النخبة في جيش الاحتلال بمشاركة مع ضباط الشاباك توجهوا إلى جنين لاعتقال منفذي عملية قتل المستوطن قرب مستوطنة حفات جلعاد جنوب نابلس والتي قتل خلالها حاخام، حيث تفاجأت القوة العسكرية خلال محاصرتها لمنزل الشهيد نصر جرار باشتباك مسلح مع المقاومين الفلسطينيين، مبيناً أن الاشتباك أدى لاستشهد منفذ عملية قتل الحاخام “الإسرائيلي” في حين أصيب جندي بصورة خطيرة وأخر بصورة طفيفة. /انتهى/.