حذر البيان الخاتمي للمؤتمر الـ13 لاتحاد البرلمانات الاسلاميةمن مغبة الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وأكد أن هذا القرار يهدد السلم والامن الدوليين، داعيا اتحاد البرلمانات العالمي الى الغاء عضوية هذا الكيان كعقاب له لتطاوله على القانون الدولي.

وأفادت وكالة برس شيعة ان مؤتمر البرلمانات الاسلامية في العاصمة الايرانية طهران أنهى اعماله ببيان ختامي دعا فيه تعميق الحوار بين الأديان والمذاهب ومكافحة التعصب والتطرف ورفض التكفير، ونشر الفهم الصحيح للإسلام.

واستنكر  البيان التعليقات العنصرية التي يطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب من حين إلى آخر والذي يستهدف الشعوب ذات البشرة الملونة، وربط الإسلام بالإرهاب بما يشعل نيران الخلاف بين الشعوب والأديان والحضارات./يتبع/