صرح رئيس مجلس الشعب السوري “حمودة صباغ” خلال لقائه عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران علي اكبر ولايتي أن عملية اعادة بناء سوريا يجب أن تكون ضمن آلية تشارك خلالها ايران.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران علي اكبر ولايتي استقبل ظهر اليوم رئيس مجلس الشعب السوري “حمودة صباغ” مشيراً إلى أن العلاقات بين طهران ودمشق عميقة جداً ويجمعهما مصير مشترك فهما تحاربان عدواً  واحداً ودماء السوريين والايرانيين واحدة.

وأوضح صباغ بدوره أن اللقاءات الثنائية تعزز العلاقات بين الأخوة في البلدين،  معرباً عن سعادته بلقاء قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي.

ونوه صباغ إلى أن المؤامرات الكبيرة التي حكيت ضد سوريا هزمت امام التعاون السوري الايراني، مثمناً مواقف ايران الداعمة لسوريا في أصعب المواقف، ومضيفاً أن عملية بناء سوريا يجب أن تكون ضمن آلية تشارك خلالها ايران في إعادة اعمارها بعد الحرب. /انتهى/