نفى علماء دين بحرينيون التوقيع على بيان نسبه لهم الاعلام السعودي ويحذرون من الفتنة لخدمة أجندة جماعة “داعش” والوهابية.

وقد نفى علماء دين الشيعة التوقيع على بيان نسبته لهم قناة “العربية” السعودية، وحذروا من الفتنة والتدليس الذي قامت به القناة المعروفة بالطائفية وانعدام المهنية والمصداقية وخدمتها لأجندة “داعش” والوهابية.
وكانت قناة العربية قد زعمت ان 54 من علماء الشيعة اصدروا بيانا يعلنون فيها دعمهم للحكومة البحرينية في قراراتها الاخيرة.