قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الأعداء لا يريدون للمسلمين أن يتحدوا فيما بينهم ، مؤكدا أن هؤلاء الأعداء يبحثون عن مصالحهم الخاصة في الخلافات التي تقع بين دول العالم الإسلامي.

وأفادت برس شيعة أن الرئيس الايراني حسن روحاني استقبل اليوم الاربعاء رئيس البرلمان العماني “خالد هلال ناصر المعمولي” على هامش فعاليات مؤتمر البرلمانات الاسلامية الذي استضافته العاصمة الايرانية طهران والذي سينهي أعماله اليوم الثلاثاء بعد اصدار بيانه الختامي.

وفي مستهل اللقاء أشار  الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى العلاقات الثنائية بين طهران ومسقط، مؤكدا حرص الجمهورية الاسلامية الايرانية على تعزيز العلاقات وتنميتها بين ايران وعمان.

وقال روحاني إن علاقات ايران وعمان دائما كانت علاقات متقدمة وتسير نحو التعالي وذلك بفضل حكمة قادة البلدين، مضيفا ” ان تفعيل المجالات الاقتصادية والامكانيات الموجودة لدى البلدين سنشهد تطورا أكثر بين الجانبين الايراني والعماني”.

وشدد على أهمية تعزيز العلاقات المصرفية وتسهيل الفعاليات التجارية والاستثمار بين البلدين وقال ان هذا القطاع هو قطاع بالغ الأهمية، موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بالمستثمرين العمانيين في منطقة جابهار وجاسك وفي مختلف القطاعات الاقتصادية لاسيما في قطاع النقل.

وعلى صعيد آخر أشار رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني الى الوضع اليمني المتازم وقال ان اليمنيين يعانون من مشاكل أمنية وصحية وعلاجية كثيرة ويتوجب علينا انطلاقا من واجبنا الانساني ان نقدم لهم المساعدات الانسانية والغذاية والطبية وفي هذا الإطار تستطيع دولة عمان أن تكون لاعبا محوريا في جذب المساعدات العالمية وتقديمها الى الشعب اليمني.

بدوره وصف رئيس البرلمان العماني مؤتمر البرلمانات الاسلامية بالناجح، قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دائما تدافع وتقدم الدعم اللمظلومين والمستضعفين لاسيما للقضية الفلسطينية واليوم ولله الحمد بات جميع شعوب الأمة الاسلامية تدرك الخطر الذي يهدد القدس والقضية الفلسطينية./انتهى/