أشار مدير مكتب رئيس الجمهورية الايرانية “محمود واعظي”، خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع مجلس الوزراء الإيرانية، أن زرع الامل بين صفوف الشعب امر ضروري بعد الاحداث العصيبة التي مر بها البلد منوهاً إلى احتمالية اطلال الرئيس حسن روحاني على احدى شاشات التلفزيون الايراني خلال الاسبوع القادم.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن مدير مكتب رئيس الجمهورية الايرانية “محمود واعظي”، أشار خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع مجلس الوزراء، إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني طلب من اعضاء مجلس الوزراء السعي من اجل تنفيذ البرامج والخطط التي قدموها بأسرع وقت ممكن.

ونوه إلى أن رئيس الجمهورية، أكد على ضرورة بث الامل والنشاط والحيوية بين أبناء الشعب بعد الايام العصيبة التي عاشوها من خلال حوادث الزلزال وناقلة النفط “سانتشي”، مشيرا الىبرامج وخطط الحكومة لزرع الامل بين صفوف الشعب مضيفا أن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون يجب ان تكون فعالة اكثر بهذا الخصوص.

ولفت واعظي إلى احتمالية اطلال الرئيس حسن روحاني على احدى شاشات التلفزيون الايراني عقب طلب اعضاء مجلس الوزراء الرئيس روحاني للظهور وتوضيح الاحداث الاخيرة في ايران.

وأضاف واعظي أن اعادة بناء بيوت القرى المنكوبة اثر الزلزال خلقت فرص عمل خلال مدة قصيرة مشيراً إلى بعض القضايا التي تمت مناقشتها في الاجتماع من بينها توفير امكانيات من اجل الرياضات الشعبية.

واردف: الیوم الفضاء الإلكتروني يعمل في خدمة الاقتصاد وخلق فرص عمل، موضحاً أن الاقتصاد الرقمي اليوم يلعب دورا مهما في الرفاه الاجتماعي.

وقال واعظي أن من اهم المواضيع التي نوقشت في اجتماع مجلس الوزراء هي مسألة “التطبيقات ووسائل التواصل الاجتماعي”، حيث طالب رئيس الجمهورية وزارة الاتصالات بالاستثمار في هذا الخصوص، ليتمكن الشعب من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الوطنية.

وبشأن البرنامج الصاروخي قال واعظي أننا اعلنا مرارا وتكرارا ان المفاوضات بشأن البرنامج الصاروخي مرفوضة. منوهاً إلى أنه تمت مناقشة مسألة القتل الجماعي مع الدول الصديقة والاوروبية، وبعض القضايا المتعلقة بحقوق الانسان./انتهى/