اوضح ممثل المسؤول الإعلامي الإيراني في اليابان سيد عباسعلي امامية ، أن إيران ستشارك لأول مرة في معرض “كيفيت شو” الياباني الذي يعتبر أفضل بوابة لدخول سوق الهدايا اليابانية، من خلال الاعمال والحرف اليدوية والصناعات اليدوية.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن الحرفيين الإيرانيين سيشاركون لأول مرة في معرض “كيفيت شو” الياباني في دورته الثانية والأربعين،  الذي يعتبر أهم بوابة دخول في سوق الهدايا اليابانية ، من خلال اعمالهم اليدوية الشعبية.

سيقام معرض “كيفت شو” او “الهدية”  على مدار اسبوعين متتاليين في خليج طوكيو، الاسبوع الاول في من 31 يناير حتى 3 فبراير سيتم عرض الاعمال تحت اسم الحياة والتصميم بشعار ” حياة اكثر سعادة مع تصماميم افضل، اما الاسبوع الثاني لقد خصص لعرض الالعاب” القرطاسيات، والشهادات، والازياء، لمدة ثلاثة ايام من 7-9 فبراير.

وستشارك إيران في الاسبوع الثاني للمعرض من خلال عرضها لاعمال يدوية وبشكل أساسي بمساعدة ممثل المسؤول الإعلامي الإيراني في اليابان “سید عباسعلی امامیه”.

وأشار سيد عباسعلي امامية، إلى أن المعرض شهد نموا بنسبة 22%، حيث يتكون المعرض خمسة الاف جناح محطما الرقم القياسي بالمقارنة مع الاعوام الماضية حيث سيبلغ عدد الاجنحة المحلية والخارجية على الترتيب 4650 و350 جناحاً حيث تبلغ مساحة جناح إيران 54 مترا والذي سيعرض فيها الحرفيون والفناننون الإيرانيون اعمالهم من خلالها.

وأشار الى عدد الايرانيين المشاركين في المعرض والذي يبلغ 11 مشاركا منوهاً أن غاية المشاركين من الحضور في المعرض هو البحث عن شريك تجاري وليس بيع الاعمال المعروضة معللاً ذلك، لان ماهية المعرض تكمن في خلق حالة ارتباط بين الشركاء التجاريين منوهاً إلى أن تكلفة المعرض ستكون برعاية الحكومة اليابانية، اما تكلفة السفر على عاتق المشارك.

ونوه امامية، إلى أن مشاركة إيران في المعرض تعد بالغة الاهمية لانها تفتح باب من الدخول في السوق اليابانيةمضيفاً أن مشاركة البضائع الإيرانية في المعرض تخلق حالة تنافسية بينها وبين بضائع البلاد الاخرى منوهاُ إلى أن الدخول إلى السوق العالمية يتطلب معرفة نوعية المنتجات الخارجية ومقارنتها مع المنتجات الإيرانية./انتهى/