دعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري الدول الاسلامية الى اتخاذ اجراءات صارمة دفاعا عن الشعب الفلسطيني، مستنكرا قرار ترامب الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة برس شيعة ان ‘سليم الجبوري’ رئيس البرلمان العراقي قال في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء امام المؤتمر الثالث عشر لبرلمانات الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المنعقد في طهران :ان الشعب العراقي عانى الكثير من الارهاب وان انعقاد المؤتمر في هكذا ظروف عالمية مضطربة مهم جدا.
واضاف ان العالم الاسلامي يواجه اليوم قضايا مؤلمة للغاية ولا سبيل لحل المشكلات الا بالتعامل والتعاون البناء بين الدول الاسلامية.
وقال رئيس البرلمان العراقي يجب ان نبذل قصارى جهدنا لتحقيق مستقبل سمته الاستقرار والسلام و توجيه طاقاتنا نحو التطور.
واضاف قائلا ان العراق يعيش اليوم اجواء النصر على داعش ويستعد لاجراء الانتخابات البرلمانية خلال الاشهر القادمة وكذلك ايجاد المناخ المناسب لعودة المهجرين الى الوطن ولا يتحقق ذلك الا بمساندة دولية للعراق.
وطالب الجبوري الدول الاسلامية بالاتحاد والسعي لايجاد المصالح المشتركة وفتح الطريق امام الحوار الثقافي والحضاري على اسس الاحترام المتبادل.
واضاف ان الشعوب الاسلامية تبذل جهدها لعودة السلام والاستقرار الى المنطقة حيث اننا نواجه تحديات تتطلب منا التعاون مع بعضنا البعض.
واضاف انه لحفظ السلام والاستقرار في العراق نتحاور مع جميع المجاميع الدولية.
وفي الختام قال الجبوري ان اهم ما تتعرض اليه الدول الاسلامية اليوم هو تحدي القدس الشريف والاوضاع فيه التي تستدعي اتخاذ قرارات وبذل الجهود للدفاع عن الشعب الفلسطيني. /انتهى/