بحث امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني “علي شمخاني” خلال استقباله اليوم الاثنين رئيس مجلس الشعب السوري “حمودة الصباغ”، آخر التطورات الاقليمبة وسبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وافادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان شمخاني اشار في هذا اللقاء الى النجاحات الكبيرة والانتصارات الديانية التي حققتها الحكومة والشعب السوري في مواجهة الارهابيين  وداعميهم، وقال: ان الارادة الصلبة للشعب السوري ستحدد مستقبل هذا البلد والتي ستتكلل بالانتصار في جميع المجالات والعودة الى ايام المجد.
وضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي: ان مستقبل الاراضي الخاضعة لاحتلال الارهابيين في سوريا ستتحدد فقط في ميدان المواجهة القوية ضد الجماعات التكفيرية والعتماد على القدرات الشعبية، وان أيا من الاطراف الاخرى لايمكنها تجاهل محاربة الجماعات الارهابية او وضع العراقيل في مسارها بذريعة الهدنة.يتبع……………./