اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” اتحاد برلمانات الدول الاسلامية بانه الصوت المعبر عن الشعوب المسلمة المضطهدة وقال : ينبغي ألا ندع محنة الشعب الفلسطيني تتضاعف.

وافاد مراسل وكالة برس شيعة ان لاريجاني قال في كلمة في افتتاج المؤتمر الاثلث عشر لاتحاد برلمانات الدول الاسلامية اليوم ااثنين: ان احد القضايا  المهمة في الوقت الراهن والتي باتت هاجسا للدول الاسلامية هي قضية القدس.
واضاف: بالرغم من ان قضية فلسطين تحولت في المؤتمرات الاسلامية الى قضية دائمة، لكن يجب ان نعترف انه بسبب المؤامرات المختلفة في الدول الاسلامية في الاعوام الاخيرة، فقد نشات مشكامل امنية صعبة بالنسبة لهذه الدول.يتبع……………/