اعتبر الملك الأردني عبدالله الثاني أن القدس يجب أن تكون مدينة تجمع ولا تفرق، وهي مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات والأزمات السياسية في الشرق الأوسط.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الملك الأردني عبدالله الثاني أكد خلال لقاءه وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين أن موضوع القدس يجب تسويته ضمن إطار حل شامل يحقق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف الملك الأردني إن القدس يجب أن تكون مدينة تجمع ولا تفرق، وهي مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات والأزمات السياسية في الشرق الأوسط، مشيرا إلى ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في دعم  الفلسطينيين، وكذلك ضرورة العمل مع الإدارة الأمريكية للتوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية. /انتهى/.