أصدر الحرس الثوري الاسلامي بياناً عزا فيه الشعب الإيراني إثر وفاة عدد من المواطنين الإيرانيين كانوا على متن ناقلة النفط التي غرقت أمس بعد اشتعال النيران فيها أكثر من أسبوع ووفاة جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 32 شخصا.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الحرس الثوري الاسلامي اعرب في بيان له عن تعازيه للشعب الايراني وذوي ضحايا ناقلة النفط مقدراً هذه التضحية الكبيرة والعمل الفدائي في سبيل خدمة البلاد وتطويرها.

وقدم البيان تعازي الحرس الثوري لجميع أبناء الشعب الايراني في هذه الحادثة سائلاً المولى عزوجل الرحمة لهم والصبر والسلوان لذويهم. /انتهى/.