قال وزير العمل الإيراني “علي ربيعي” الموجود حاليا في الصين للقيام بما تتطلبه عمليات البحث عن أفراد طاقم الناقلة الايرانية، أن طاقم الناقلة قد توفوا في الساعات الأولى من الحادث.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن علي ربيعي وزير العمل الإيراني الذي عين من قبل رئيس الجمهورية رئيسا للجنة المتابعة لحادث ناقلة النفط الايرانية في بحر الصين بعث برسالة إلى رئيس الجمهورية أكد فيها أن أفراد طاقم ناقلة النفط كانوا قد توفوا في الساعات الاولى من حادث الاصطدام الذي تبعه نشوب حريق في الناقلة.

وأضاف “حسب الشواهد المتوفرة ومعلومات الجانب الصيني و آراء الخبراء الايرانيين في مجال النفط والغاز ان انفجارا بهذه القدرة وهذا الحجم والغازات السامة الناتجة عنه أدت الى وفاة أفراد الطاقم في الساعات الاولى من الحادث”./انتهى/