قال المدعي العام الإيراني حجة الإسلام محمد جعفر منتظري أن ملف كارثة منى أوشك على الإنتهاء مشيرا الى تقديم الملف الى المحاكم الدولية لمقاضاة السعودية على ما ارتكبته من مجازر العام الماضي في موسم الحج بعد الإنتهاء الكامل من إعداد الترتيبات اللازمة.

أن آية الله محمد جعفرمنتظري المدعي العام عقد مؤتمرا صحفيا حول آخر المستجدات في قضية شهداء مشعر منى ومراحل الدعوى القانوينة التي ستقوم بها ايران ضد السلطات السعودية.

وأضاف حجة الإسلام منتظري نحن ننتظر إكمال شكاوي أولياء الدم في هذه القضية ليتم متابعتها قانونيا بشكل متزامن.

وصرح أن هذه القضية لها صدى في كثير من بلدان العالم وليس في ايران فقط؛ حيث أن الدول الأخرى أيضا شهدت استشهاد الكثير من مواطنيها جراء قصور السلطات السعودية في توفير الأجواء الآمنة في أكبر إجتماع للمسلمين في العالم.

وختم المدعي العالم حجة الإسلام منتظري كلامه بالقول أن حيثيات هذا الملف وصلت الى المراحل النهائية وعن قريب سيتم تقديم دعوى الى المحاكم الدولية لمقاضاة آل سعود وتغريمهم بسبب خسائر البشرية التي تسببوا في حدوثها في موسم الحج من العام الماضي.