اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي لاريجاني” رفض المجلس لاي تعديل في هيكلية الاتفاق النووي، معتبرا ان التغييرات التي تحدث عنها الرئيس الامريكي ترامب مؤخرا تعني تدمير الاتفاق كله.

وافادت برس شيعة ان لاريجاني قال في اجتماع مجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم الاحد، : إذا كان الرئيس الأمريكي يفكر بتعديل الاتفاق، فليس من الضروري أن ينتظر عدة أشهر، فليجرب ليرى كيف أن محاولته ستكون كمن يضرب رأسه في الصخر”.

وأضاف:  أن العقوبات غير القانونية التي فرضتها واشنطن على بعض الشخصيات هي مبعث فخر واعتزاز لهم، لكن المطالب الأمريكية المبالغ بها تركت آثارا سيئة على العلاقات الدبلوماسية.

وتابع لاريجاني قائلا: الأعداء وظفوا كل ما لديهم لإثارة أعمال الشغب في إيران، فحرق المساجد والعلم الوطني ليس احتجاجا بل شغب وفوضى.

ودعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي، الحكومة للإسراع في حل مشاكل البطالة والاقتصاد، كما طلب من البنك المركزي الإسراع في حل مشاكل المؤسسات المالية المفلسة، وتسببت في اندلاع الاحتجاجات./انتهى/