وصل وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين بإقليم كردستان العراق محمود هادي صالح، الى مدينة سردشت الايرانية للمشاركة بمراسم احياء الذكرى التاسعة والعشرين للقصف الكيماوي على هذه المدينة.

 ان محمود هادي صالح وصل اليوم، مدينة سردشت الايرانية على رأس وفد رفيع المستوى، وكان في استقباله قائمقام مدينة سردشت.

ومن المقرر ان يشارك هذا الوفد العراقي عصر اليوم في مراسم احياء الذكرى التاسعة والعشرين للقصف الكيماوي على مدينة سردشت من قبل نظام البائد صدام حسين بمشاركة اهالي ومسؤولي هذه المدينة في مسجد جامع سردشت.

وتتضمن هذه الذكرى فعاليات عديدة ابرزها زيارة ضريح شهداء القصف الكيماوي في سردشت ومكان القصف وتشييع جثمان رمزي في المدينة بحضور مختلف اطياف الشعب.

وكانت مدينة سردشت الواقعة في محافظة اذربايجان الغربية والمتاخمة للمناطق الكردية العراقية قد تعرضت قبل عام من انتهاء الحرب المفروضة، مساء 27 يونيو 1987، لقصف كيماوي من قبل نظام البائد صدام حسين، ذهب ضحيته الاف الشهداء والمصابين.