اجرى رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني اليوم السب محادثات مع عدد من رؤساء مجالس الدول الإسلامية وبحث معهم العلاقات الثنائية بين ايران وكل من هذه الدول.

وأفادت وكالة برس شيعة ان علي لاريجاني التقى اليوم برئيس مجلس اندونيسيا ورئيس برلمان بوركينا فاسو وكذلك برئيس مجلس ساحل العاج وناقش معهم عدة قضايا مشتركة.

وأثناء لقائه برئيس البرلماني الأندونيسي أشار لاريجاني الى القضية الفلسطينية وقضايا العالم الاسلامي وقال ان ممارسات امریكا الشیطانیة المحرضة للحروب ازدادت وتحولت للاسف الى احدى المعضلات في المرحلة الراهنة؛ الامر الذي یستدعي اتخاذ مواقف حاسمة من اجل التصدي لجشع الدول الاستعماریة.

واردف قائلا، ان الدول الاسلامیة تمتلك طاقات وموارد بشریة كبیرة بما یستدعي الاستفادة منها لتحقیق الاهداف المنشودة، والتقریب بین مواقف هذه الدول من بعضها الاخر، وتناقل الآراء فیما بینها وصولا الى حلول جدیدة لتعزیز العلاقات الاسلامیة وحل مشاكل العالم الاسلامی وتعزیز العلاقات التجاریة بین هذه البلدان.

بجانبه قال رئيس البرلمان الاندونیسی خلال اللقاء مع نظیره الایرانی، ‘نحن نقترح على الدول الاسلامیة ان تقطع علاقاتها السیاسیة والاقتصادیة مع اسرائیل’؛ معربا عن امله بان یتمكن مؤتمر التعاون الاسلامی من تلبیة القضایا التی تتعرض لها الدول الاسلامیة./انتهى/