أعلن المتحدث بأسم الشركة الوطنية لناقلات النفط الايرانیئ “محسن بهرامي” عن العثور على جثتين من طاقم ناقلة النفط الايرانية المشتعلة “سانتشي” في سواحل الصين الشرقية.

وأفادت برس شيعة أن الناطق بإسم الشركة الوطنية لناقلات النفط في ايران “محسن بهرامي” قال في تصريح للتلفزيون الايراني: أن النيران لازالت مشتعلة في الأقسام الأمامية للسفينة، لكن رغم ذلك تمكن فريق الإنقاذ المتواجد في محل الحادث من الدخول الى السفينة وإستطاع العثور على جثتين من طاقمها، بينما لم يتمكن هذا الفريق من مواصلة التقدم الى أماكن الإقامة بسبب الظروف غير الملائمة.

وأضاف بهرامي:  تم طلب سفن قادرة على تبريد السفينة المحروقة من خلال رش المياه، لكي يتمكن فريق الإغاثة من مواصلة عملياته في داخل السفينة.

الجدير بالذكر أن ناقلة النفط “سانتشي” التي كانت تحمل سوائل غازية، ارتطمت مساء السبت الماضي في طريقها من ايران الى كوريا الجنوبية مع سفينة شحن صينية في السواحل الشرقية للصين، ما أدى الى اشتعالها./انتهى/.