أعلنت وزارة الخارجية الايرانية في بيان رسمي لها أنها تتابع خروقات امريكا للاتفاق النووي، مؤكدةً أنها سترد على الاجراءات الامريكية الأخيرة التي فرضت عقوبات على مسؤولين ايرانيين بحجج واهية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزارة الخارجية الايرانية أكدين في بيان لها على أن طهران سترد على  على العقوبات الامريكية الجديدة.

/يتبع/