ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية، اليوم الأربعاء، بشدة القرار التدخلي للكونغرس الاميركي، وقال ان هكذا قرارات متكررة واستعراضية ومسيسة، تؤيد النزعة التدخلية للإدارة الاميركية والتي شهدها الشعب الايراني مرارا طيلة العقود الماضية.

وأفادت برس شيعة أن بهرام قاسمي وردا على القرار التدخلي الصادر عن مجلس النواب الاميركي بشأن بعض أعمال الشغب في ايران دان بشدة هذا القرار، وقال: ان المصادقة على هذا القرار التدخلي في الكونغرس الاميركي، موضوع مرفوض ومستهجن تماما.

وأشار قاسمي الى أسلوب الإدارة الأميركية غير المنطقي والمخالف للمعايير والقوانين الدولية، في التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وقال: ان إجراءات من قبيل المصادقة على هذا القرار والتصريحات والتحريضات الاميركية ضد الشعب الايراني، الناجمة عن الطبيعة الاستعمارية والاستكبارية لحكام أميركا، كانت دوما معروفة لدى الشعب الايراني الواعي، ولا شك إنها تمثل سياسة فاشلة.

ولفت المتحدث الايراني الى ان هكذا قرارات تكرارية واستعراضية ومسيسة، تؤيد النزعة التدخلية لأميركا والتي شهدها الشعب الايراني مرارا خلال العقود الماضية. فمن جهة ومن خلال أطلاقها شعارات مليئة بالاكاذيب، تدعي الإدارة الأميركية في حركة مخادعة انها تدعم الشعب الايراني، ومن جهة أخرى ومن خلال حظر جائر تمنع دخول المواطنين الايرانيين الى اميركا، إضافة الى سائر التصرفات المغرضة ضد الشعب الايراني. لكن على مسؤولي الولايات المتحدة الاميركية ان يتعلموا مرة اخرى ان الشعب الايراني الشامخ يرصد بدقة هذا النوع من سياسات اميركا ومعاييرها المزدوجة والمغرضة ضد بلادنا، وسيرد بالشكل المناسب أذا اقتضى الامر على هذه السياسات.

وكان مجلس النواب الاميركي قد صادق يوم أمس الثلاثاء، على قرار بأغلبية الأصوات، يتهم فيه الجمهورية الإسلامية الإيرانية بانتهاك حقوق الإنسان ويعلن فيه دعمه لأعمال الشغب الاخيرة التي وقعت في بعض المدن الإيرانية./انتهى/