أكد وزير الدفاع الإيراني العميد امير حاتمي أن إيران ردت فيما قبل وسترد على أي تدخل أمريكي وستدفع أمريكا ثمن الاضرار الناتجة ازاء تدخلاتها.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي أشار خلال مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء، حول تطوير سواحل “مكران”، إلى أهمية واستراتيجية سواحل مكران والتي تتمتع بامكانيات كبيرة وينبغي على المسؤول عن ورشات عمل مكران، ان يضع هذه المهمة في عهدة القوات المسلحة للجيش.

بالاشارة إلى الامكانيات الكبيرة التي تتمتع بها سواحل مكران قال أمير حاتمي ان امكانيات سواحل مكران ارتفعت من 2.5 إلى 8.5 مليون، مستعرضاً جدول الاعمال الذي تم طرحه السنة الماضية ووضعت الية تطوير سواحل مكران بعهدة القطاع الخاص خلال المؤتمر الذي سيتم عقده في السنة الحالية ايضاً في شهر شباط. متمنياً ان يعمل القطاع الخاص بجدية اكثر حول الموضوع وان يبرز استعداه في تطوير سواحل مكران.

ووفقاً لوكالة مهر للأنباء اثنى العميد حاتمي على كلمة قائد الثورة الإسلامية “آية الله السيد علي الخامنئي” امس حول دفع امريكا ثمن خسارتها في المستقبل، معقباً أن إيران بلد مستقل وسيثبت عاجلاً وليس آجلاً  انه لن يتحمل التدخلات الاجنبية والحاق الخسائر به.

ونوه حاتمي إلى أن ما تحدث عنه قائد الثورة الإسلامية “آية الله السيد علي الخامنئي”، اثبتته التجارب فيما مضى خلال مرات عدة وشهدته أمريكا خلال رد إيران على كل خسارة حاولت توجيهها أمريكا لها، وهذه المرة أيضا سترد إيران على امريكا وما من شك في ذلك./انتهى/