أكد مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب أن العملية البطولية في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة ستكون رافعة وتعزيز وإسهام مهم وضروري في تطوير الانتفاضة الفلسطينية المباركة.

وشدد شهاب في حديث له الاربعاء على أن “عملية نابلس بطولية ونوعية جاءت في توقيت مهم حيث جرت في الأسبوع السادس من الغضب الشعبي ضد القرارات الصهيوني أمريكية الظالمة الباطلة ضد القضية التي تستهدف الحقوق والثوابت الفلسطينية”.

وأوضح شهاب أن عملية نابلس جاءت لتؤكد على حيوية الشعب الفلسطيني ليثبتوا أن الاحتلال سيدفع ثمن كل الجرائم والإرهاب والمعاناة للفلسطينيين.

ولفت شهاب الى ان الاحتلال يدرك أن المساس بالمقدسات في فلسطين أمر لا يمكن السكوت عليه”، وتابع “الشعب الفلسطيني مستعد للتضحية في الدفاع عن المقدسات والحقوق تاريخ ومستقبله وما تمثله من قيمة ووجدان كل عربي مسلم.

واعتبر شهاب أن عملية نابلس تعد باكورة العمل الفدائي في الضفة وتؤكد على أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن نهج المقاومة وسيتصدى لكل حملات القمع”، ولفت الى ان “التصعيد الاسرائيلي سيؤدي لتصعيد الانتفاضة والعمليات البطولية وشعبنا لن يتخلى عن نهج المقاومة.

المصدر: فلسطين اليوم