حذر السناتور الأميركي بوب كوركر، الممثل النافذ للاكثرية الجمهورية ، الادارة الاميركية من الانسحاب من الاتفاق النووي معتبرا ان مثل هذه الاجراءات من شانها ان تشكل خطرا على الولايات المتحدة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن السناتور بوب كوركر  قال في تصريح له لموقع “هيل ” الالكتروني ان “الخروج من هذا الاتفاق سيكون له اثر سلبي على الازمة النووية في شبه الجزيرة الكورية”.

واكد ان الولايات المتحدة ستصبح في نهاية الامر مجبرة في ابرام اتفاق مع كوريا الشمالية في وقت ما، واذا كان الانسحاب يعتبر اجراء احادي الجانب من جانب واشنطن، فسيكون من الصعب الاعتقاد بان اميركا ملتزمة بالاتفاقيات الدولية.

وفي وقت سابق كشف كوركر  ، علنا الآراء التي يضمرها كثير من زملائه الجمهوريين بشأن الرئيس الاميركي دونالد ترامب ومنها انهم يعتبرونه شخصا متهورا وغير مستقر.

ويتولى السناتور بوب كوركر رئاسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، وهو احد الاعضاء الـ52 في أكثرية لطالما اعتبرت ان الغاية تبرر الوسيلة، ورأت بالتالي ان تبني اصلاحات محافظة يستحق ابقاء الود مع الرئيس الاميركي، رغم تجاوزاته.

هذا السناتور عن ولاية تينيسي البالغ 65 عاما والذي تتمتع كلمته بثقل وأثر كبيرين، قال في تصريح لصحيفة نيويورك تايمز الاحد “اعلم من مصدر موثوق به ان الوضع في البيت الابيض يوميا يختصر بمحاولة احتواء” الرئيس./انتهى/