أعلن مدير مشروع الحفاظ على الفهود الآسيوية (CACP) هومن جوكار أن الأسبوع المقبل سيقوم الفريق المشرف على الفهدين الايرانيين (كوشكي ودلبار) بإجراء عملية تلقيح صناعي لهما ومن المحتمل أن يأتي مولودهما في الربيع إذا نجح التلقيح.

صرح مدير مشروع الحفاظ على الفهود الآسيوية (CACP) هومن جوكار  لـ  برس شيعة أن موضوع إنجاب الفهدين الآسيويين (كوشكي ودلبار) أصبح أمراً مقلقاً للفريق المشرف، موضحاً أنه في بداية الأمر كان الأمل بالطبيعة أكثر بكثير أما الآن فقد بدأ القلق ولابد من العمل بشكل جدي لإنجاح عملية الحفاظ على الفهود الآسيوية.

وأضاف هومن جوكار أن ذكر الفهد (كوشكي) بدأ بالتقدم في العمر ويجب حفظ حيواناته المنوية في بنك تلقيح خاص حتى يتم ضمان بقاء هذا النوع من الفهود في حال حدث اي طارئ في المستقبل، مبيناً أن فريقاً المانياً قام بهذه العملية.

وقال مدير مشروع الحفاظ على الفهود الآسيوية لمراسل برس شيعة أن عملية التلقيح الصناعي (طفل الأنابيب) ستتم خلال الشهر الجاري باشراف فريق مخصص فرنسي، حيث سيقوم الفريق بتلقيح الانثى (دلبار)  بأحدث الطرق العلمية على أمل أن تحمل بطفل من كوشكي ويتم الحفاظ على نسلهما.

وأردف هومن جوكان أن نتائج عملية التلقيح الصناعي ليست مؤكدة مائة بالمائة لكنها الطريقة الوحيدة الحالية للحفاظ عليهما ومن المحتمل أن يأتي مولودهما في الربيع إذا نجح التلقيح. /انتهى/