اعتبر مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية “علي اكبر صالحي” بان الوضع الحالي الذي نعيشه هو نتيجة الاضطراب العقلي عند ترامب لافتا الى ان طهران على الرغم من المشاكل التي تنشأ جراء هذا الامر، فإنها ستتخذ القرارات المناسبة على أساس الظروف الحالية وبناء على المصالح الوطنية.

وأفادت برس شيعة أن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية استقبل مساء اليوم الثلاثاء وزير الخارجية البريطاني الاسبق «جك استراو».

وخلال هذا اللقاء الذي يرافق استراو السفير البريطاني لدى طهران، قد تحدثا حول مختلف القضايا، بما فيها العلاقات بين ايران وبريطانيا والقضايا ذات الصلة والقضايا الاقليمية.

وشدد علي اكبر صالحي على ان الوضع الحالي الذي نعيشه هو نتيجة الاضطراب العقلي عند ترامب لافتا الى ان طهران على الرغم من المشاكل التي تنشأ جراء هذا الامر، فإنها ستتخذ القرارات المناسبة على أساس الظروف الحالية وبناء على المصالح الوطنية.

ولفت رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الى عدد من الانتهاكات التي يرتكبها الجانب الآخر، بما في ذلك قيام المملكة المتحدة بعرقلة بيع 900 طن من اليورانيوم الطبيعي من كازاخستان إلى إيران.

 وخاطب صالحي جك استراو قائلا: “نظرا لتجربتك، فانك لديك معرفة جيدة عن الجولة الأولى من المحادثات النووية بين الدول الأوروبية الثلاث وإيران، فإن عدم التفاهم والاتفاق مع إيران لن يكون بالتأكيد في صالحكم، كما كان الحال في الماضي”./انتهى/