أصدر الرئيس الإيراني حسن روحاني أمرا الى الجهات المعنية في حكومته لمتابعة ملف المواطنين الإيرانيين الذين فقدوا في بحر الصين على اثر اصطدام ناقلة نفط كانوا على متنها بسفينة شحن صينية.

وافادت وكالة برس شيعة أن ناقلة نفط ايرانية كانت تحمل مشتقات نفطية من ايران الى كوريا الجنوبية اصطدمت بسفينة شحن صينية واندلعت النيران بها ما جعل مصير العمال الايرانيين الذين كانوا على متنها يبقى مجهولا حتى هذه اللحظة.

وتعقيبا على الحادث أجرت السفارة الايرانية في الصين اتصالات مع المسؤولين الصينيين للوقوف على أبعاد الحادث ومعرفة أسبابه.

وفي هذا السياق اصدر الرئيس حسن روحاني أمرا الى الجهات المعنية في حكومته لمتابعة ملف المواطنين الإيرانيين الذين فقدوا في بحر الصين على اثر اصطدام ناقلة نفط كانوا على متنها بسفينة شحن صينية.

كما تسلم روحاني اليوم تقريرا من وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف حول الحادث وامر روحاني بان يتم استغلال جميع الامكانات الدبلوماسية والسياسية والحقوقية للتعجيل بمعرفة مصير المواطنين الايرانيين المفقودين./انتهى/