أكد رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية حميد رضا دهقاني أن الدفاع عن القدس والتصدي لمحاولة تهويده من قبل الصهاينة على سلم اولويات السياسة الخارجية الايرانية.

أن حميد رضا دهقاني رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية عقد مؤتمرا صحفيا بمناسبة يوم القدس العالمي الذي ستبدأ فعالياته يوم الجمعة القادم وتحدث فيه عن أهيمة القدس في التاريخ الإسلامي وأنه أصبح جزءا كبيرا من مفهوم عقيدة المسلمين.

وأوضح أن سياسات الجمهورية الإسلامية تنطلق من هذا المفهوم الواضح وأن الدفاع عن القدس هو أولوية قصوى في كل خطوة تقوم بها مضيفا أن مؤسس الجمهورية الإسلامية قد غرس هذا المبدأ الراسخ في قلوب جماهير الشعب الإيراني.

وتابع أن الإمام الرحل (ره) كان يؤكد دوماً على أن أحد أسباب قيام الثورة الإسلامية بوجه الشاه البهلوي هو أن نظام الشاه كان متحالفا مع الصهانة وأنه كان يدعم الاحتلال الصهيوني.

وقال رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية أن القدس أصبح نقطة إتصال تربط جميع البلدان الإسلامية رغم خلافاتها الفكرية والسياسية.

وشدد دهقاني على أن الدفاع عن المظلومين والمضطهدين وعلى رأسهم الشعب الفلسطيني هو من مبادئ الجمهورية الإسلامية وأن الدستور الإيراني قد نص على ذلك مؤكدا أن دعم الإستكبار العالمي وبعض الأنظمة العربية الرجعية لهذا الكيان الغاصب لن يغير من مواقف إيران المبدئية وأن القدس يبقى في أولويات السياسة الخارجية الإيرانية.