قالت الادارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الامريكية، ان سلسلة الكوارث الطبيعية التي ضربت الولايات المتحدة في عام 2017 تسببت في خسائر تقدر بـ 306 مليارات دولار وهو أكبر كلفة تتكبدها واشنطن بسبب الكوارث في سنة واحدة.

وأفاد التقرير بوقوع 16 حدثا منفصلا في عام 2017 ما أسفر عن خسائر تزيد على مليار دولار أمريكي لكل منها موضحا أن من هذه الكوارث هي أعاصير {هارفي} و{إيرما} و{ماريا} إلى جانب حرائق الغابات الضخمة التي ضربت الساحل الغربي للولايات المتحدة.
وقال الخبير الاقتصادي في الادارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي آدم سميث للصحفيين “كان 2017 عاما تاريخيا بالنسبة كوارث الطقس والمناخ حيث بلغت الخسائر مليار دولار”.
ووفقا لما جاء في التقرير فقد تسببت الفيضانات الشديدة التي حدثت بسبب إعصار {هارفي} في هيوستن بولاية تكساس في خسائر بلغت 125 مليار دولار أمريكي فيما تسبب إعصار {ماريا} التي أحدث أزمة في بورتوريكو في خسائر بلغت 90 مليار دولار في حين تسبب إعصار {إيرما} في ولاية فلوريدا في خسائر تقدر بـ 50 مليارا مشيرا الى وقوع 251 حالة وفاة بسبب العواصف.
ووفق التقرير فقد بلغت كلفة حرائق الغابات في الغرب 18 مليار دولار و54 حالة وفاة فيما جاءت بقية الأضرار المسجلة في التقرير من الأعاصير والجفاف وغيرها من الظواهر الجوية القاسية./انتهى/