قال مستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة في شؤون صناعات الدفاع العميد حسين دهقان ان الشيوخ والشباب والأطفال في اليمن يتعرضون لأفظع الهجمات، الا ان جميع المؤسسات التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الانسان تؤيد بصمتها العدوان على اليمن.

وأفادت برس شيعة ان العميد حسين دهقان قال في كلمته أمام المؤتمر الأمني الثاني بطهران، اليوم الإثنين،: علينا أن نتحرى الدقة وأن نرصد جميع النشاطات وأن نكشف جميع الأرضيات التي قد تزعزع الاستقرار، وخاصة من خلال مساعدة مجموعة الدول غير القوية من الناحية السياسية، وأن نوفر إمكانية إيجاد أجواء تعاون تشاركية ومسالمة، من اجل إرساء الاستقرار واستتباب الامن في منطقتنا، لنصل من خلال التعاون في المجال السياسي والثقافي والاقتصادي الى مستوى عال من الرفاهية والطمأنينة.
وأضاف العميد دهقان: في اليمن يتعرض الشيوخ والشباب ألى أشد الهجمات، لكن جميع المؤسسات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان ليس فقط تواصل صمتها، بل إنها تؤدي العدوان نوعا ما./انتهى/