كشفت بنت الشيخ ابراهيم الزكزاكي أن حال والدها يشهد تدهورا كبيرا في الأونة الاخيرة، موضحة ان الحكومة النيجيرية لم تسمح بالقيام بمتطلبات العلاج لوالدها.

وأفادت برس شيعة أن الشيخ الزكزاكي المعتقل منذ فترة طويلة في سجون السلطات النيجيرية يعاني من آلام صحية كثيرة جراء الاهمال وعدم اهتمام السلطات الحكومية بوضعه الصحي وعدم السماح بوصول الاطباء اليه.

وفي آخر المستجدات من وضعه الصحي كشفت بنت الشيخ ابراهيم الزكزاكي أن حال والدها يشهد تدهورا كبيرا في الأونة الاخيرة، موضحة ان الحكومة النيجيرية لم تسمح بالقيام بمتطلبات العلاج لوالدها.

وقالت بنت الشيخ الزكزاكي أن والدها يوم أمس كان عاجزا عن تلفظ بعض الحروف أثناء أدائه لصلاته كما انه يعاني من ضعف في قوامه الجسدي بحيث انه يعجز عن حمل بعض الاشياء الخفيفة،  منوهة الى انهم كانوا يعتقدون في البداية ان المشكلة ربما تعود لعدم وصول دماء كافية الى الدماغ لكن تبين ان وضعه يتدهور نحو الأسوء حسب ما تشير اليه الشواهد والمعطيات الطبية.

واضافت بنت الشيخ ان أباها صرح اليوم أنه يعاني من ضعف عام وأنه يعجز عن المشي احيانا، مؤكدة انهم لا يستطيعون أن يتكهنوا بالنتائج لأن السلطات ربما تكون قد تكذب عليهم.

وفي الختام قالت بنت الشيخ الزكزاكي ان أباها وبسبب مشاكل في ضغط الدم يتعاطى الكثير من الادوية لكن المسؤولين النيجريين لا يهتمون بهذه المجريات اللبتة./انتهى/