أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون البرلمانية والقنصلية “حسن قشقاوي” أن وزارة الخارجية الايرانية تتابع ملف فقدان مواطنين ايرانيين في بحر الصين وهي تتواصل مع السلطات الصينية في هذا الخصوص.

وأفادت برس شيعة أن قشقاوي قال ان السفارة الايرانية في الصين تتابع الملف هذا لتقف على أبعاد حادث اصطدام ناقلة نفط ايرانية مع سفينة شحن صينية وفقدان ثلاثين مواطنا ايرانيا في هذا الحادث.

واضاف قشقاوي أنه وفق آخر المعطيات فان هذا الحادث وقع في مسافة تبعد 160 ميلا عن نهر “يانغتسي” وان ناقلة النفط الايرانية كانت تحمل على متنها 30 مواطنا ايرانيا بالاضافة الى عدد من العمال البنغلادشيين.

وحسب تصريح أدلت به وزارة النقل الصينية فان 32 شخصا فقدوا على اثر حريق شب في ناقلة النفط بعد ان اصطدمت مع سفينة شحن صينية وقد وقع هذا الحادث الليلة الماضية قرابة الساعة الثامنة مساء مساء أمس السبت  بالتوقيت المحلي./انتهى/