أعلن احد المسؤولين في الشركة الوطنية لناقلات النفط في ايران عن إجتماع طارئ يعقد حاليا لدراسة اسباب وملابسات حادث ارتطام ناقلة النفط الايرانية مع سفينة صينية.

صرح مسؤول في الشركة الوطنية لناقلات النفط في ايران لمراسل وكالة برس شيعة الاخبارية وفي سياق حادث اصطدام ناقلة النفط الايرانية مع سفينة صينية، بأنه حاليا يجري إجتماع لدراسة اسباب وملابسات هذا الحادث، يحضره مسؤولون من الشركة المعنية، قائلا أن هناك معلومات متضاربة حول هذا الحادث أدت الى قلق كبير لدى عوائل واقرباء الطاقم العاملين في هذه السفينة.

وأضاف المسؤول أنه “بإمكاننا توفير ونشر معلومات ادق حول هذا الحادث بعد الاجتماع الذي يجري في هذه الاثناء، مردفا أنه للأسف الشديد لا يمكن التواصل مع الطاقم والعاملين في الناقلة حاليا./انتهى/.