كشفت خلية الصقور التابعة ل‍وزارة الداخلية العراقية، السبت، عن تفاصيل اعتقال مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك بمحافظة ذي قار، والذي أدى الى سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح من بينهم زوار ايرانيين قبل نحو اربعة اشهر.

وقالت خلية الصقور في بيان صحفي، إنه تم “اعتقال أحد مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك بمحافظة ذي قار، والذي يعتبر الراس المدبر للعملية، في محافظة السليمانية بالتعاون مع جهاز مكافحة ارهاب السليمانية”، مشيرة الى أن “بقية المجموعة، وعددهم أربعة، تم اعتقال قسم منهم في صحراء الانبار، والقسم الاخر في صحراء النخيب”.

واضافت أنه منذ “اليوم الاول للتفجير مباشرة شكلنا فريق عمل واعتقلنا احد المنفذين”، موضحة أنه “هو الذي زودنا بمعلومات عن بقية عناصر المجموعة”.

وبينت الخلية، أن “هناك متورطين آخرين بالعملية يجري العمل لاعتقالهم”، مؤكدة أنهم “جميعه تابعون لداعش، وقد نفذوا اكثر من عملية”.

وكانت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية العراقیئ عرضت، اليوم السبت، اعترافات مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك في ذي قار، والذي ادى الى سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح.

وقام مسلحون يرتدون الزي العسكري ويستقلون سيارتين، في الـ14 من ايلول 2017، بالدخول الى مطعم فدك الواقع على الطريق الدولي السريع غرب محافظة ذي قار جنوب العراق، واطلقوا النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم زائرون ايرانيون.

كما اتجه هؤلاء المسلحون بعد ذلك الى سيطرة فدك الفاصلة بين محافظتي ذي قار والمثنى، وفجروا احدى السيارات التي كاوا يستقلونها على السيطرة الامنية، فيما قام آاخرون باطلاق النار باتجاهها، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى./انتهى/